توافد أهالي دمياط على الأسواق وشكاوى من غلاء أسعار المستلزمات الدراسية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 23 سبتمبر 2017 - 7:47 مساءً
توافد أهالي دمياط على الأسواق وشكاوى من غلاء أسعار المستلزمات الدراسية

أقبل أولياء الامور في محافظة دمياط على أسواق بيع الملابس و المستلزمات الدراسية في محافظة دمياط، على الرغم من الارتفاع الملحوظ في الأسعار، حيث بلغت أسعار الحقائب المدرسية والتى بلغت المصرية منها ما بين 120 إلى 180 جنيهًا، والمستوردة 200 إلى 500 جنيهًا، فيما وصل سعر دستة الكراسات من 38 إلى 62 جنيهًا، وسعر الطقم المدرسية للبنات 300 جنيهًا، والأولاد من 200 إلى 475 جنيهًا.

وقال أحمد شطا، بائع ملابس مدرسية في معرض عودة المدارس، إن حركة البيع أفضل من العام الماضي وما قبله، وهناك زيادة ملحوظة في الخامات تتراوح ما بين 20 إلى 30%، مشيرًا إلى أن التجار يضعون هامش ربح بسيط، للتيسير على أولياء الأمور.

من جانبها، قالت منيرة محمد، إحدى أولياء أمور “الأسعار كلها غالية والقميص اللي كان بـ35 جنيها بقى بـ50 جنيه ومش نفس الخامة”، وعن معرض المستلزمات الدراسية المقام تحت إشراف محافظة دمياط، أكدت أنه لا يوجد فارق في التسعيرة المعتمدة من قبل العارضين في المعرض والأسواق العامة بل على النقيض يشهد المعرض ارتفاعًا أكبر في الأسعار.

يذكر أن الغرفة التجارية في دمياط افتتحت في 22 آب/أغسطس الماضي، في حضور الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه، محافظ دمياط، معرض مهرجان العودة للمدارس، بميدان الساعة، ويضم أقسامًا متنوعة من الزي المدرسي للطلبة والطالبات والشنط المدرسية والأدوات المكتبية ومستلزمات المدارس، ويشارك بالمعرض عدد كبير من التجار وأصحاب محال بيع المستلزمات الدراسية.

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تعليم نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.