مصنع صيني لتوريد ماركات “اللابتوب” متّهم بانتهاك حقوق الطلاب

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 7 أكتوبر 2017 - 10:35 مساءً
مصنع صيني لتوريد ماركات “اللابتوب” متّهم بانتهاك حقوق الطلاب

تعتمد أكبر ماركات أجهزة الكمبيوتر المحمول “اللاب توب” في العالم على العمال الصينيين الطلبة الذين لا تتجاوز أعمارهم 16 عامًا، ليعملوا لمدة 12 ساعة في خطوط انتاج المصنع، ويخضع تمويلهم وتخرجهم للخطر إذا لم يمتثلوا إلى ذلك ذلك

وبيّنت وكالة الدفاع عن حقوق العمال في الصين، أنّه يتم تعيين الآلاف من الطلاب في دورات مهنية لإنتاج لوحات المفاتيح ، وتجميع الأجزاء والمسامير الملائمة أثناء التدريب في مصنع “كوانتا كومبيوتر”، وتمتلك تايوان 500 شركة والتي تورد مصانعها في الصين “أبل”، “إيسر”، “هيوليت باكارد وسوني”، وغيرها من الحواسيب المحمولة، وإذا اعترض الطلاب ، يتم اخبارهم بأنه سيتم تخفيض تمويلهم او عدم حصولهم على الدبلوم ، حسبما جاء في  تقرير صادر عن منظمة الطلاب والباحثين ضد سوء سلوك الشركات، وهي منظمة غير ربحية مقرها هونغ كونغ .

ويعتقد أن المتدربين في مصنع كوانتا في تشونغكينج يشكلون حوالي نصف القوى العاملة حيث تزود تدريبات الطلبة التي تدوم 3 أشهر تدفقا مستمرا من “العمالة الرخيصة ، والتي يمكن التخلص منها “، وتقوم كوانتا بتشغيل 3 مصانع في الصين في شانغهاي وتشانغشو وتشونغكينغ حيث تقول انها تزود كل من اكبر 10 شركات كمبيوتر وتنتج ثلث جميع أجهزة اللاب توب في العالم .

وقال أحد المتدربين في كوانتا تشونغكينغ البالغ من العمر 18 عامًا “نحن أجبرنا على المجيء، الطلاب يقومون بتجميع أجزاء أجهزة اللاب توب واللوحات الإلكترونية من “إيسر”، “اتش بي” و”سوني”، وأفاد متدرب آخر يبلغ من العمر 16 عاما “إذا رفضنا ، فأننا لن نكون قادرين على الحصول على شهادات التخرج لدينا ، كما سيتم إلغاء إعانات الطعام والسكن لنا”.

وزعمت الأبحاث السرية والمقابلات التي أجريت في مصنع كوانتا في تشونغكينغ، في أواخر عام 2016 ومنتصف عام 2017، أن المتدربين يعملون لمدة 12 ساعة لأشهر في وقت واحد دون يوم عطلة، وقالت المنظمة إن الطلاب تم توظيفهم بشكل غير قانوني من خلال وكالات التوظيف ودفعوا ودائع غير مشروعة الى وكالات التوظيف او جامعاتهم “لتأمين” التدريب، وعلى الرغم من قوانين العمل التي تنص على أن المتدربين يجب أن يشكلوا 10٪ فقط من القوى العاملة في المنشأة، إلا أن مدير في كوانتا تشونغكينغ ذكر للباحثين السريين أنه يقدر وجود “أكثر من 60٪” من العمال المتدربين.

وأشار المدير إلى أنّ “كوانتا تتعاون مع المدارس المهنية المحلية لتجهيز الطلاب المتدربين للعمل في المصنع، الطلاب المتدربين جيدين لأنهم ذو مرونة، ولا يستغرق الأمر سوى بضعة أسابيع لاستدعاء الطلاب من المدارس”، وفي رسالة بالبريد الإلكتروني إلى صحيفة غارديان، نفى كوانتا كومبيوتر ادعاءات التقرير وقال إنّه “بعد التحقق الداخلي، نعتقد أن الادعاءات غير صحيحة وغير عادلة للشركة، هناك أخطاء خطيرة في المعلومات من “المحققين السريين”، ولم تحدد كوانتا كمبيوتر ماهي تلك الأخطاء ، ولم ترد على طلبات أخرى للتعليق .

وذكرت شركة “اتش بي” للغارديان: “تلتزم “اتش بي” بأعلى معايير السلوك التجاري وتحافظ على برامج الامتثال القوية لضمان التزام الموردين لدينا بمعايير الشركة في كل مكان في العالم، وتراقب “اتش بي” بانتظام أداء شركائها لمراجعة امتثالهم، ويؤدي عدم الامتثال إلى اتخاذ الإجراء المناسب، بما في ذلك إنهاء التعاقد مع الشركات “.

كلمات دليلية
رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

*

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة تعليم نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.