علوم و تكنولوجيا

دراسة تؤكد أن الأشخاص الذين يحدثون أنفسهم ليسوا مجانين

هل سبقت وأن حدثت نفسك بأمر ما؟ هل أحمرّ وجهك وشعرت بالخجل عندما لاحظت أن الآخرون يشاهدونك ويتمتمون عنك بأنك “رجل مجنون”؟. الأمر مختلف الآن فلا داعي للخجل، أنت في الغالب شخص عبقري.

كيف يمكن أن يكون ذلك؟ أنت في الغالب تفكر، لكن الناس بنت نظرة سلبية حول الحديث مع النفس، وأصبح الكثير يشعرون بالحرج بحسب ما جاء في تقرير لموقع “shareably”، تشير الدراسات إلى أن الحديث إلى نفس يمكن أن يجعلك تتعلم بسرعة أكثر، وتفكر بشكل أكثر كفاءة، فضلا عن تحسين ذاكرتك.

وقد وجدت دراسة نشرت في مجلة فصلية حول علم النفس التجريبي، أن التنبيه اللفظي يوسع المدارك، ويعني ذلك أن الحديث إلى النفس، وتكرار موضوع معين، يسهل عليك تقبل الموضوع.

وقد أجريت العديد من الأبحاث لمعرفة كيف يساعد الحديث إلى النفس الشخص، وفيما يلي أهم أربعة طرق:

1- عقلك سيعمل بكفاءة أعلى
أثبت التجارب أن تكرار الحديث حول أمر ما، ليس فقط يجعل الأمر سهلا عليك، لكنه أيضا ينشط ذاكرتك، ويجعلها أكثير قابلية للحفظ. كما أن حديثك لنفسك بصوت مرتفع، يثبت في ذهنك ما تحاول فعله، ويجعل جسمك يتقبله.

2- يحسن تعليم الأطفال

تشير الدراسات إلى أن الأطفال والرضع بحاجة لسماع أصواتهم في مرحلة نموهم، “وهو ما يساعدهم في تحسين سلوكهم”. من خلال التحدث بصوت عال لنفسك في الصغر، يمكنك نطق الاتجاهات وتصبح أكثر مهارة في الالتزام بالتعليمات، أو أي عملية أخرى.

3- يساعد على تنظيم أفكارك

التحدث إلى نفسك يساعدك على التحقق من صحة القرارات الهامة، وفقا لعالم النفس ليندا سابدين. فعن طريق التحدث بصوت عال، ترتب الأولويات في عقلك. فعند تسمع نفسك مشكلتك، تهدئ أعصابك، بدلا من الكذب عليها في عقلك.

4- تحقيق الأهداف
تكرار أمر ما بصوت عال، خصوصا أهدافك، سوف يساعد في تعزيز الاهتمام والتركيز، جنبا إلى جنب مع القضاء على الانحرافات. والحديث عن أهدافك بصوت مرتفع يرتبها ويجعلها أكثر وضوحا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock