مديريات وإدارات

طالبان يدهسان معلمة بحصان لتحريرها محضر غش ضدهما في الغربية

اتهمت معلمة اللغة العربية بمدرسة الشهيد إبراهيم عبد النبي داوود الثانوية التجارية المشتركة بميت السودان، التابعة لإدارة غرب طنطا التعليمية، طالبين بالتعدى عليها بدهسها بالحصان.

وقالت إيمان خليل، معلمة اللغة العربية في المدرسة، في بلاغها، إنها عقب خروجها من الامتحان اعتدي عليها من قبل طالبين مقيدين بالصف الأول في المدرسة، أحدهما يدعى “ا.و.س”، حرر محضر شغب له أثناء امتحان إحدى المواد والثاني يدعى “أ.أ.ش” كان مقيدا في المدرسة واستنفذ سنوات رسوبه العام الماضي، ونقل أوراقه إلى مدرسة الزراعة.

وأوضحت إيمان خليل، في بلاغها الذى يحمل رقم 4 إداري نقطة مستشفى طنطا الجامعي، أنها عقب خروجها من بوابة المدرسة فوجئت بالطالبين، على ظهر حصان وقاما بالاعتداء عليها ودهسها بالحصان، ما أفقدها الوعي وسقوطها على الارض، وتم نقلها إلى المستشفى وتبين إصابتها بكسر مضاعف في الذراع الأيسر بجوار مفصل الكوع وخضوعها لعملية جراحية وتركيب شرائح ومسامير، مبينة أن ذلك جاء عقابا لها على مراعاة ضميرها ورفضها محاولة شغل الطالب الأول داخل اللجنة وقيامها بتحرير محضر غش وشغب له داخل اللجنة.

وقال خالد أحمد مراد، زوج المعلمة المعتدى عليها، أن زوجته راعت ضميرها وأخلاقها وطبقت المعايير التعليمية والقانون على الطلاب الذين يحاولون الغش، فكان هذا هو مصيرها بوجود كسر في مفصل الكوع مباشرة وضاغط على عصب اليد ويتطلب إجراء عملية جراحية وتركيب مسامير وشرائح لها في ذراعها الأيسر، من أجل القدرة على الحركة مرة أخرى، وهي الآن طريحة الفراش، بسبب هذين الطالبين، وكان ذلك أمام أعين زملائها أثناء خروجهم من المدرسة عقب انتهاء امتحان الفصل الدراسي الأول، أمس.

وأضاف، “لولا تدخل زملائها كان الأمر تطور وفقدت زوجته حياتها بعد أن سقطت على الأرض وقاما الطالبين بدهسها بالحصان وهما على ظهره”، مطالبا المسؤولين بمعاقبة هؤلاء الطلاب ومثولهما للمحاكمة، حتى يكون عقابا رادعا لكل من تسول له نفسه من فاقدى التربية أن يتعدى على المدرسين.

قال مصدر مسؤول بمديرية التربية والتعليم بالغربية، أن الواقعة كانت خارج أسوار المدرسة، والمديرية شكلت لجنة للتحقيق في الواقعة.

 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock